مراكش تحتضن مؤتمرا لأمراض الدواجن
مدة القراءة: دقيقتين

تنظم الجمعية المغربية لأمراض الدواجن، مع الجمعية البيطرية العالمية لأمراض الدواجن، بتعاون مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومساهمة منظمة الأمم المتحدة للزراعة والتغذية، “المؤتمر الإفريقي الأول لأمراض الدواجن – مؤتمر إفريقيا 2022″، خلال الفترة ما بين 23 و25 يونيو بمدينة مراكش، وذلك تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس.

وأوضح بلاغ توصلت به هسبريس أن تنظيم هذا المؤتمر يأتي في إطار تعزيز المملكة المغربية التزاماتها تجاه الدول الإفريقية، إذ تنخرط بشكل قوي في مبادرة ملاءمة الفلاحة الإفريقية مع التغيرات المناخية، المعروفة بـ”مبادرة AAA”، لاسيما في قطاع الدواجن.

وأضاف المصدر ذاته أن احتضان المغرب هذا الملتقى الدولي الهام، الذي اختير له موضوع “أنفلونزا الطيور.. تهديد لإنتاج الدواجن والتبادل التجاري في إفريقيا”، يؤشر على أنه يتوفر على المؤهلات والإمكانيات الضرورية ليضطلع بدور بارز على الصعيد الإفريقي في هذا المجال.

وأشار البلاغ إلى أن المؤتمر سيشكل فرصة مواتية للمشاركين الأفارقة من أجل بلورة إستراتيجيات مشتركة لمحاربة الأمراض المعدية ذات الأثر الاقتصادي، ومناسبة لتكثيف علاقات التعاون بين مختلف الجامعات والمؤسسات الإفريقية في مجالات البحث العلمي ذات الصلة.

وسيعرف الملتقى، بحسب البلاغ، “حضور ما يزيد عن 600 مشارك، ينتمون إلى 40 دولة من إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا ودول أخرى، ويمثلون عددا من المؤسسات والمخابر الصيدلانية؛ كما سيعرف مشاركة عدد من الخبراء والباحثين ذوي الصيت العالمي، بالإضافة إلى أخصائيين من المغرب، للمساهمة في إثراء النقاش حول موضوع المؤتمر”.

يشار إلى أن المؤتمر، الذي يصادف تنظيمه الذكرى 25 لتأسيس الجمعية المغربية لأمراض الدواجن، سيتناول عددا من المحاور المتمثلة أساسا في الوقاية والأمن البيولوجي، والإنتاج والسلامة الصحية لمنتجات الدواجن؛ فضلا عن التطرق للأوضاع الحالية المرتبطة بالصعوبات التي تعرفها الأسواق، خصوصا تلك التي تهم المواد الخام ومستلزمات الإنتاج على المستوى العالمي.

اقرأ المزيد: