نجاح الدورة الأولى لليلة المتاحف والأروقة الفنية
مدة القراءة: دقيقتين

أكدت المؤسسة الوطنية للمتاحف، الخميس 23 يونيو 2022، أن الدورة الأولى لتظاهرة “ليلة المتاحف والأروقة الفنية” التي نظمتها المؤسسة ووزارة الشباب والثقافة والتواصل، ومؤسسة حدائق ماجوريل، تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، أمس الأربعاء بتسع مدن في أزيد من خمسين متحفا ورواقا فنيا، حققت نجاحا كبيرا.

وأوضحت المؤسسة، في بلاغ لها، أن آلاف الزوار اكتشفوا بمناسبة هذه التظاهرة التي أعطى انطلاقتها رئيس الحكومة عزيز أخنوش، أمس بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط، من الساعة 18 مساء حتى منتصف الليل أمس عددا من المتاحف، وتوجه المئات والعشرات إلى متاحف أخرى، مضيفة أن هذا الحدث شكل بالنسبة للشباب الذين كانوا بأعداد كبيرة وفي الموعد، مناسبة لاكتشاف ثراء وتنوع التراث المغربي ومعارض لأعمال فنانين مغاربة وعالميين. ونقل البلاغ أن أخنوش أعرب بمناسبة افتتاح هذه التظاهرة بحضور كل من وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بنسعيد،  ووزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، ورئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، المهدي قطبي، وعمدة مدينة الرباط، أسماء غلالو، ورئيس مؤسسة حدائق ماجوريل، ماديسون كوكس، عن "سعادته بإعطاء انطلاقة الدورة الأولى لليلة المتاحف والفضاءات الثقافية". وأضاف البلاغ أن أخنوش أكد أنه بفضل الرعاية الملكية السامية، تتوفر المتاحف المغربية على الوسائل والاستثمارات التي خصصت لها من أجل تعزيز ديناميتها، منوها بانخراط المؤسسة الوطنية للمتاحف في تطوير ودمقرطة الولوج إلى الفن والثقافة. وأشار إلى أنه بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، افتتح رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، والوزير والوزيرة، مرفوقا برئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، المهدي قطبي، معرضا حول الفن التشكيلي المغربي، كما قام بزيارة معرض "قصيدة كحلة" للفنان التهامي النضر. كما اطلع رئيس الحكومة على الأرضية الكهروضوئية لساحة المتحف حيث سيتوفر متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر على حوالي 40 في المائة من الطاقة الخضراء، وهو أول متحف بالقارة الإفريقية يدمج نظام الطاقة الشمسية وسيساهم بالتالي في الحفاظ على كوكب الأرض.

اقرأ المزيد: