تحذير صادم للاعبي كرة القدم من الانضمام لأندية بالجزائر
مدة القراءة: دقيقة واحدة

حذرت النقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين (فيفبرو) اللاعبين من الانضمام إلى أندية في الصين والسعودية وتركيا، من بين دول أخرى، بسبب ما وصفتها بـ”خروق تعاقدية منهجية وواسعة النطاق”.

وقالت ”فيفبرو”، الثلاثاء، إنه يتعين استشارة نقاباتها الوطنية الأعضاء بشأن الانتقالات المحتملة، وصفقات الانتقال الحر للاعبين.

وفي الأسبوع الأول الكامل من نافذة الانتقالات الصيفية في معظم أوروبا، تم رصد مشكلات طويلة الأمد في أندية متعددة بتركيا ورومانيا، بما فيها التخلف عن سداد رواتب اللاعبين.

وقالت ”فيفبرو”، ومقرها في هولندا، إن اللاعبين لديهم ”فرصة ضئيلة أو معدومة” للحصول على أموالهم المتعاقد عليها عندما تتعرض الأندية الرومانية للإفلاس، وكثيرا ما تغلق أندية الدرجة الثانية اليونانية دون الوفاء بديونها.

وأضافت أن “عدم سداد الرواتب يمثل أيضا مشكلة متكررة للاعبين في الجزائر والصين والسعودية”.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تعاون مع ”فيفبرو” لتوفير بعض المساعدة للاعبين، مع تخصيص 4 ملايين دولار هذا العام لمساعدة اللاعبين الذين لم يتقاضوا رواتبهم.

ويحاول فيفا أيضا تعجيل وتيرة الإجراءات للاعبين الذين تقدموا بشكاوى في زيوريخ ضد أنديتهم السابقة.

وغالبا ما يتم تحويل مثل هذه القضايا إلى محكمة التحكيم الرياضية، ويمكن أن تستغرق تسويتها أشهرا عدة، أو سنوات

اقرأ المزيد: