ثورة كبيرة تنتظر الرجاء بعد "الديربي"
مدة القراءة: دقيقتين

ينتظر أن يعيش نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم على إيقاع تغييرات كبيرة بعد المباراة المنتظرة التي ستجمعه بغريمه التقليدي الوداد الرياضي، الخميس المقبل، لحساب ربع نهائي كأس العرش.

وستعرف “القلعة الخضراء” مجموعة من التغييرات على مستوى الزاد البشري، حيث ينتظر أن تضع مجموعة من الأسماء نقطة نهاية لمشوارها مع “الخضر”، بين من انتهت عقودهم ومن توصلوا بعروض مغرية من أندية أخرى هذا الصيف.

وكما أشارت إلى ذلك “هسبورت” في مواد سابقة، فإن العميد محسن متولي سيلعب مباراته الأخيرة هذا الموسم بقميص الرجاء في “الديربي” ليرحل بعد ذلك مباشرة إلى ناديه الجديد معيذر القطري، كما ستعرف نهاية الموسم الكروي الحالي نهاية عقد كل من فابريس نغوما، وزكرياء الوردي الذي بات قريبا من الانتقال إلى الدوري البرتغالي، إضافة إلى حارس المرمى أنس الزنيتي.

كما ينتهي عقد المهاجم حميد أحداد والمدافع إلياس الحداد والظهير الأيسر عبد الجليل اجبيرة، في وقت توصل فيه كل من عبد الإله مدكور وسفيان بنجديدة بعرض من أحد الأندية الفرنسية، في حين يبقى مستقبل مجموعة من اللاعبين الشباب مبهما، على غرار عبد الله فرح وزكرياء الهبطي وأسامة سوكحان ومحمد سوبول ومعاذ مشتنيم.

ويسعى عزيز البدراوي، الرئيس الجديد لنادي الرجاء الرياضي، إلى التعاقد مع أسماء كبيرة قادرة على تقديم الإضافة اللازمة لـ”القلعة الخضراء”، حسب الوعود التي قدمها للمناصرين بعد اعتلائه كرسي الرئاسة، وذلك لإعادة الفريق إلى مكانته الطبيعية محليا وقاريا.

يشار إلى أن الرجاء الرياضي يلاقي الوداد الرياضي يوم الخميس المقبل، على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، لحساب ربع نهائي كأس العرش.

اقرأ المزيد: