عائلة الممرضة المقتولة بالبيضاء لـLe360: نطالب بـ"إعدام القاتل"
مدة القراءة: دقيقة واحدة

قررت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، الثلاثاء 5 يوليوز، تأجيل النظر في ملف محاكمة المتهم بقتل الممرضة فاطمة الزهراء وسط مستشفى "20 غشت" بالدار البيضاء إلى 27 شتنبر 2022، وذلك من أجل تنصيب محامي للمتهم في إطار المساعدة القضائية، من طرف نقيب هيئة المحامين.

وقال خال الضحية، في تصريح لـLe360، إن هذه الجلسة، التي عرفت غياب المتهم، تميزت بحضور أزيد من 20 محامي ومحامية لمساندة دفاع الضحية، وبعد الاستماع للدفاع قررت الهيأة تأجيل الملف إلى الـ27 من شتنبر المقبل لتعيين محامي ينوب على "القاتل". وأوضح المتحدث بأن عائلة الضحية تطالب بـ"إصدار حكم الإعدام  في حق المجرم الذي قتل ابنتنا بدم بارد بعدما خطط لجريمته جيدا وترصد الضحية". وتابع خال الراحلة، قائلا: "المجرم من ذوي السوابق القضائية، فقد حاول قتل جدته، وكان يلاحق الضحية بدعوى أنه يريد الزواج منها، وطالبه خالها وشقيقها مرارا بالابتعاد عنها، إلا أنه ظل يلاحقها إلى حين تصفيتها بطريقة بشعة وبمكان عمومي". وكان مستشفى "20 غشت" بالدار البيضاء قد اهتز، في 27 شتنبر 2021، على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها ممرضة في عقدها الثالث تعمل بإحدى المصحات الخاصة أمام مستشفى "20 غشت"، بعد تلقيها طعنات غادرة من أربعيني كان يريد الزواج بها فرفضته.

اقرأ المزيد: