هذه قيمة الدعم المُقدَّم من وزارة الثقافة للفنانة خديجة البيضاوية
مدة القراءة: دقيقتين

كشف مصدر مقرب من الفنانة خديجة البيضاوية، لـLe360 أن الفنانة توصلت يوم الأربعاء الماضي بمبلغ 30 ألف درهم، من وزارة الثقافة والشباب والتواصل، وذلك كمساعدة مادية لتغطية بعض مصاريف علاجها من مرض السرطان.

وكشف ذات المصدر أن الحالة الصحية لخديجة البيضاوية في تدهور، حيث أصبحت غير قادرة على التنقل بشكل مستمر إلى مستشفى 20 غشت من أجل تلقي العلاج. وتابع: "نطالب وزارة الثقافة بأن تلتفت لحالة هذه الفنانة وأن تنقلها إلى المستشفى العسكري، فمبلغ 30 ألف درهم سيساهم في تغطية بعض تكاليف علاجها فقط، خاصة أن الحالة الصحية للفنانة لا تسمح لها بالتنقل كل مرة إلى المستشفى وانتظار موعدها". وكشف مصدر آخر لـLe360 أن الفنانة خديجة البيضاوية قد توصلت، خلال شهر ماي الماضي، بمبلغ 30 ألف درهم من المكتب المغربي لحقوق المؤلف، وهذا المبلغ كان تعويضا ماديا على حقوق ملكيتها لأغانيها، وليس دعما لمصاريف علاجها كما هو متداول. وكان مصدر من وزارة الشباب والثقافة والتواصل قد كشف، في وقت سابق، لـle360، أن الوزارة علمت قبل ثلاثة أشهر بالوضعية الصحية للفنانة خديجة البيضاوية، واتصلت بابنتها وتكلفت ببعض مصاريف علاجها. وتابع: "بعد علم وزير الثقافة والشباب والتواصل، محمد مهدي بنسعيد، هذا الأسبوع، بالحالة الصحية لخديجة البيضاوية، تقرر التكلف ببعض مصاريف علاجها". من جهة أخرى، قام بعض الفنانين بزيارة خديجة البيضاوية في منزلها، من بينهم الفنان سعيد الصنهاجي، الحاج عبد المغيث، والكوميدي محمد الخياري الذي حرص على تقديم مساعدة مادية لهذه الفنانة. يذكر أن الفنانة خديجة البيضاوية قد تأكدت إصابتها، خلال شهر مارس الماضي، بمرض سرطان الرئة، ومنذ ذلك الحين انقلبت حياةالفنانة رأسا على عقب.

اقرأ المزيد: