المغرب يستقطب الأجانب بـ"عروض الصيف"
مدة القراءة: 3 دقائق

بات المغرب وجهة رئيسية لعدد من السياح، الذين يحجون من مختلف دول العالم لاستكشاف الفرص السياحية التي تتيحها شواطئ المملكة ومدنها الساحلية والعتيقة.

وصنف الموقع العالمي lonelyplanet المغرب كإحدى أبرز الوجهات السياحية في إفريقيا والمنطقة المتوسطية، حيث “يمكنك أن ترى الإحساس بالراحة على وجوه أصحاب المتاجر وطاقم المطاعم والفنادق أثناء ترحيبهم بك”.

وأشار تقرير منشور في الموقع ذاته إلى أن “الحدود مفتوحة، والقيود مرفوعة في الغالب والمدن المغربية الساخنة والجبال الرائعة والشواطئ الممتدة ترحب بالزوار مرة أخرى”، مبرزا أن “السياحة هي واحدة من الصناعات الرئيسية التي تدفع النمو الاقتصادي في المغرب”.

وعاد التقرير ذاته إلى عام 2018، حيث زار ما يقرب من 10 ملايين شخص، المغرب؛ لكن فيروس “كورونا” حد من تنقلات السياح إلى هذا البلد، حيث زار أقل من نصف عددهم في عام 2019.

ولدخول البلد، أضاف التقرير، “ستحتاج إلى تنزيل وإكمال النموذج الصحي الجديد والمبسط الذي يتم توزيعه أيضا على الرحلات الجوية والمطارات”. وفيما يتعلق بالأمتعة، لا يوجد أي من الاضطرابات التي تشهدها المطارات الأوروبية.

وعن الأمكنة التي يمكن زيارتها في المغرب، اقترح الموقع ذاته “متحف البطحاء في فاس الذي يعكس تقاليد المغرب وتاريخه الضارب في القدم. كما يتم ترميم مخازن حبوب هري السواني في مكناس، ومن المقرر إعادة فتحها في غضون عام 2023. كما من المقرر افتتاح المسرح الكبير الرائع من تصميم زها حديد في الرباط.

كما وقف التقرير عند متحف إيف سان لوران بمراكش الحائز على جوائز في 17 شتنبر، بعد العطلة الصيفية بمعرض مؤقت جديد يضم لوحات من المغرب للفنان الفرنسي تيوفيل جان ديلاي.

في حديقة ماجوريل، تفتح البوابات في وقت أبكر من المعتاد في الساعة 8 صباحا حتى تتمكن من التغلب على الحرارة والزحام. يمكنك الحجز عبر الإنترنيت لسهولة الوصول أيضا. في الحديقة، أعيد افتتاح متحف بيير بيرجي للفنون البربرية بعد فترة من التجديد.

وبخصوص المهرجانات الفنية، اقترح الموقع على السياح العالميين الاستمتاع بمهرجان Into the Wild البوتيك يومي 23 و 24 شتنبر في الداخلة. المهرجان هو فرع من مهرجان الواحة في مراكش، ويتميز بموسيقى إلكترونية وموسيقى منزلية وتكنو وأنشطة صحية مثل اليوجا على الشاطئ.

وعلى الصعيد الروحي، سيقام مهرجان فاس للثقافة الصوفية في فاس في الفترة من 22 إلى 29 أكتوبر المقبل. مع موضوع العلم والضمير، ستكون هناك فصول دراسية ومناقشات حول الصوفية، الفرع الباطني للإسلام، وكلها بالفرنسية.

كما يمكنك الاستمتاع بالرقص الهندي وموسيقى القوالي، والأغاني من أذربيجان والعروض التي تقدمها الجماعات الصوفية من المغرب وكوسوفو. هناك أيضا ترانيم مسيحية من بريتاني في فرنسا، وترانيم صوفية ودراويش ساحر من قونية في تركيا.

كما من المقرر تنظيم مهرجان مراكش الدولي للسينما في الفترة ما بين 11 و19 نونبر المقبل، حيث يتم عرض بعض الأفلام على شاشة في ساحة جامع الفنا وهي مجانية للجميع.

اقرأ المزيد: