الغذاء والدواء السعودية تنصح بعدم استخدام مزيلات العرق قبل فحص سرطان الثدي
مدة القراءة: دقيقتين

نصحت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية، السيدات بتجنب استخدام مزيلات العرق قبل فحص سرطان الثدي بالماموجرام، وذلك للحصول على نتائج دقيقة وصحيحة. وأوضحت الهيئة عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، أن مزيلات العرق تؤثر سلباً على فحص الماموجرام، نتيجة لاحتواء معظمها على جزيئات من الألمنيوم. ولفتت هيئة الغذاء والدواء، إلى أن جزيئات الألمنيوم تظهر في الفحص على شكل نقاط بيضاء، ما قد يسبب تشخيصاً خاطئاً.

يذكر أن وزارة الصحة السعودية أطلقت بالتعاون مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا"، خلال سبتمبر الماضي، النموذج الأولي لبرنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي باستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي.

كما بدأت الجمعية السعودية للأورام حملة توعية لرفع مستوى الوعي بين أفراد المجتمع خاصة السيدات، ومعرفة علامات وأعراض سرطان الثدي وكيفية طلب المساعدة الطبية، وكذلك توضيح أهمية الفحص الذاتي مع الدعم النفسي والمجتمعي. ويتم هذه الحملات التوعوية عبر محاضرات افتراضية بشكل أسبوعي أو لقاء مباشر مع السيدات، فيما ستقيم الجمعية مؤتمرها الرابع عشر لسرطان الثدي لتوعية الأطباء كذلك بمستحدثات ذلك المرض وعلاجه. ويُشار إلى أن القطاعات الصحية الحكومية والخاصة بالسعودية تشارك في فعاليات الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي، التي تحمل تحت شعار "رايتك وردية"، حيث ستستمر طيلة شهر أكتوبر يتم خلالها تكثيف الحملات التثقيفية التي تستهدف جميع الفئات في المجتمع، بالإضافة إلى إقامة ورش عمل للفحص المبكر.

الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي أو الزهري لأكتوبر، هي مبادرة عالمية بدأ العمل بها على المستوى الدولي في أكتوبر 2006، حيث تقوم مواقع حول العالم باتخاذ اللون الزهري أو الوردي كشعار لها من أجل التوعية من مخاطر سرطان الثدي، كما يتم عمل حملة خيرية دولية من أجل رفع التوعية والدعم وتقديم المعلومات والمساندة ضد هذا المرض، وجمع التبرعات المخصصة للبحث العلمي الخاص بالسرطان. ومن 1 إلى 31 أكتوبر، تشهد عواصم العالم حملات توعية مختلفة تهدف إلى مكافحة سرطان الثدي والتوعية من مخاطر هذا المرض الذي يعد أحد أكثر السرطانات شيوعاً بين النساء، ولتشجيع الناس على القيام بفحوصات مبكرة. يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر

اقرأ المزيد: