كأس أمم إفريقيا: "ستكون هناك بعض التغييرات ضد الغابون، والهدف يظل هو تحقيق الفوز" (وحيد خاليلودزيتش)
مدة القراءة: دقيقتين

 قال مدرب المنتخب الوطني المغربي وحيد خليلودزيتش اليوم الإثنين في ياوندي إنه سيجري بعض التغييرات على التشكيلة التي سيلعب بها المنتخب يوم غد مباراته الثالثة أمام الغابون لكن "الهدف يبقى كما هو: تحقيق الفوز“. وأضاف خاليلوزيتش في المؤتمر الصحفي قبل المباراة ضد الفهود، أنه من الضروري الحفاظ على هذا الزخم الجيد الناتج عن الانتصارين في المباريتين السابقتين، مشيرا الى أن الاعتماد على أكبر عدد من اللاعبين أمر مهم ذهنيا وبدنيا. وشدد قائلا على أنه ”ليس فقط اللاعبون الرسميون معنيون بهذه المنافسة، ولكن جميع اللاعبين الذين تم اختيارهم سيكون لهم بالتأكيد دور يضطلعون به". وقال المدرب الفرنسي البوسني "في التدريبات، كل اللاعبين يريدون إظهار مهاراتهم لكي يتم اختيارهم"، وأكد أنه ”حاضر مع المنتخب المغربي ليذهب لأبعد ما يمكن". وأشار وحيد خليلودزيتش من جهة أخرى إلى أن هذه المباراة الثالثة ستكون مهمة بالنسبة للمركز الأول. وقال "جئنا إلى هنا لنحتل المركز الأول في المجموعة"، مضيفا أن هذا الأمر مهم بالنسبة لبقية المسابقات على أكثر من صعيد. وأوضح أنه يعرف المنتخب الغابوني "جيدا" و"يحترمه" وأنه وطاقمه حاولوا تحليل أسلوب لعبهم ونقاط قوتهم وضعفهم. وقال "إنهم فريق قوي، لقد لعبوا مباراة رائعة ضد غانا“، مشيرا إلى أن الفهود صارمون في التحكم والاسترداد والتسلسل كما أنهم سريعون جدا في الهجمات المرتدة. وبخصوص نبأ عدم مشاركة بيير إيمريك أوباميانغ وماريو ليمينا، قال الناخب الوطني إنه يشعر بخيبة أمل لأن كأس إفريقيا للأمم والغابون سيتعين عليهما مواصلة المغامرة بدون هذين اللاعبين الرائعين. ومع ذلك ، قال إن الغابون لن يضعفها هذا الغياب لأن لديهم ”لاعبين يمكنهم القيام بالمهمة". وبشأن إشاعات كون رومان سايس يعاني من بعض المشاكل الصحية، قال وحيد خليلودجيتش إن قائد الأسود بخير وسيكون جزءا من التدريبات المقررة اليوم (الإثنين)، مضيفا أن لاعبين آخرين ما زالوا يعانون من بعض الإصابات. واختتم المدرب الوطني قائلا "أمام الغابون، ستكون المباراة صعبة ، وعلينا أن نفوز بنسبة مائة في المائة“.

اقرأ المزيد: