"إيسيل" تؤطر عرض مسرحيات شبابية
مدة القراءة: دقيقتين

من المرتقب أن تعرض في السنة الجديدة 2022 مجموعة من المسرحيات المنتجة في إطار مشروع “الشباب، المسرح والانخراط المدني”، المنجز بشراكة مع وزارة الثقافة، الشباب والتواصل – قطاع الشباب، والمسرح الوطني محمد الخامس، وبدعم من منظمة “دروسوس”.

وعبر هذا المشروع، المنطلق سنة 2018، واكبت جمعية “إيسيل للمسرح والتنشيط الثقافي” نوادي الشباب المسرحية في إنتاج أعمالها بالتشجيع على الانخراط المدني، في سياق مشروع يقصد “التطوير الذاتي والفني، وتنمية الحس المدني للشباب، عبر العمل الثقافي والمسرحي”.

ويستهدف هذا المشروع أربع جهات بالمملكة، هي: جهة الرباط – سلا – القنيطرة، طنجة – تطوان – الحسيمة، فاس – مكناس، ومراكش – آسفي.

ووفق بلاغ حول تجربة “الشباب، المسرح والانخراط المدني” فقد امتدت مرحلتها الأولى، السابقة على العروض المبرمجة حاليا، بين 2018 و2020، إذ تم تسطير برنامج لدعم الكفاءات لدى الشباب، بتكوينات فنية لفائدة مديري ومؤطري دور الشباب عبر الجهات الأربع.

ويضيف المصدر ذاته: “كما نُظّمت العديد من اللقاءات الفنية في دور الشباب المعنية بالمشروع، بمساهمة فنانين مغاربة مرموقين، ومقاولين ومسيرين ثقافيين. وبموازاة مع دعم الكفاءات، استفادت ست دور شباب من تجهيزات لوجستية وتقنية، وفنية ذات نوعية (صوت، إنارة، خشبة…)، حتى تستطيع تقديم فضاءات ملائمة لتنظيم أنشطة فنية ومسرحية”.

وانطلاقا من سنة 2020، يتابع البلاغ: “على الرغم من الظروف الصحية المرتبطة بجائحة كورونا، تمت برمجة مجموعة من الأنشطة الخاصة بالشباب لتحفيزهم؛ وتخص التربية الفنية المتعلقة بالانخراط المدني عبر مباريات فنية عن بعد، خاصة بإنتاج كبسولات فنية في التكوين الفني وبثها عبر ‘يوتوب’، ومواكبة تكوينات المؤطرين الذين سبق لهم أن خضعوا لتكوينات في المرحلة الأولى من المشروع”.

اقرأ المزيد: